“ماذا ينقص الحمار المغربي ليلج الأقسام التحضيرية؟!”

بلاد تيفي – عزيز الشنوفي – طنجة عندما يتواجد الحمير مع أبناء الشعب في مؤسسة واحدة فاليفرح الفارحون و اليهتف

نصاب ينتحل صفة “مسؤول” ويجرد مرشحين للباكالوريا من هواتفهم

في سابقة من نوعها، أقدم شخص، أول أمس الثلاثاء، الذي صادف اليوم الأول من مجريات استحقاق الباكالوريا الوطني، على انتحال

لماذا لا يقرأ المغاربة؟

سئل أرسطو يومًا «كيف تحكم على إنسان؟» فأجاب: «اسأله كم كتابًا قرأ؟ وماذا يقرأ؟» لا يبدو إذن أن القراءة فعلٌ

تعليم ونقابات 31 يناير 2016

بيان المكتب النقابي الوطني لأطر و مستخدمي البنك الشعبي

على ضوء القرار الجائر الذي اتخذته مؤخرا إدارة البنك الشعبي والقاضي بدعوة مستخدميها إلى الاشتغال من الثامنة صباحا إلى غاية

تعليم ونقابات 17 يناير 2016

عاجل وزارة الداخلية تستدعي المركزيتين النقابيتين

عاجل : علمنا من مصادر موثوقة أن لقاء عاجلا تم عقده بوزارة الداخلية مساء يومه السبت 16 يناير 2016 بحضور

تعليم ونقابات 16 يناير 2016

هكذا تفاعل النشطاء الأمازيغ مع فتح الحكومة لباب تلقي المقترحات حول “قانون الأمازيغية”

ثمن  عدد من النشطاء الأمازيغ فتح رئاسة الحكومة باب تلقي مذكرات ومقترحات المجتمع المدني والفاعلين والمهتمين، في إطار إعداد مشروع

تعليم ونقابات 16 يناير 2016

وساطة برلمانية بين الحكومة والأساتذة المتدربين لإيجاد حل متوافق عليه

بادر برلمانيون لرأب الصدع  بين الأساتذة المتدربين والحكومة الذي فجره مرسومان وزاريان يقضيان بفصل التكوين عن التوظيف وتقليص مبلغ المنحة.

تعليم ونقابات 13 يناير 2016

بيان المركزيات الاربع : وأد الحوار الاجتماعي استهداف للخيار الديمقراطي بالمغرب‎

في إطار برنامجها النضالي، تقف اليوم الثلاثاء 12يناير 2016 أمام البرلمان بالرباط النقابات الأربع : الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية

تعليم ونقابات 11 يناير 2016

استمرارا للمعركة النضالية البطولية التي تخوضها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين

بيان للرأي العام: استمرارا للمعركة النضالية البطولية التي تخوضها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بالمغرب، تحت

تعليم ونقابات 10 يناير 2016

بـــلاغ صحفي للمركزيات النقابية‎

تنظم المركزيات النقابية الأربع: الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفدرالية الديمقراطية للشغل، دفاعا عن الحقوق