نَفَس جديد لادارة الخطوط الملكية المغربية بمطار بروكسل الوطني| بقلم الصحافي يوسف دانون

23 نوفمبر 2020 - 6:14 م سياسة , أخبار وطنية , سياسة , كُتّاب وآراء , أقسام أخرى , مستجدات

نجحت الخطوط الملكية المغربية كناقلة وطنية للبلاد, في التغلب على التحديات الناتجة على الاثار السلبية وتخطي اي معوقات قد تحول دون تبوئها المكانة التي تسعى اليها, على اعلى مستوى,وذلك بنفس جديد وتسيير محكم بعقلانية وسياسة مبتكرة صنعتها عقول شابة ,والتي خلقت علاقة جديدة وجدية ,مما جعلها تكسب قلوب العديد من الناس واعادة الثقة مع الصلح التام.
وقد لعبت الادارة الجديدة ,واخص بالذكر مكتب مطار بروكسل الوطني بزفنتم , دورا كبيرا في رسخ ثقافة الحوار واعادة هيكلة المصداقية التي فقدتها لفترة من الزمن القريب, ومسح الاثار السلبية للادارة السابقة وعلاقتها مع راكبي هذا القطاع والمشاكل المتراكمة التي تركتها.
لكن بعد مجيئ الادارة الشابة الجديدة, فتحت افاق كبيرة اولها الاحترام المتبادل في العمل والمعمول, وصدق القول.
وضمن مسيرة من الانجازات,سجلت الادارة الشابة للخطوط الملكية المغربية بالمطار المذكور ,ربحا مهما وهو زرع الثقة من جديد في صفوف الجالية المغربية مع تلميع الصورة بشكل ايجابي وواقعي,مما جعل الخطوط الملكية المغربية تتربع على عرش الطليعة مرة اخرى,كما حصدت هاته الناقلة الوطنية افضل رجال التسيير ,حيث سعووا في المساهمة بشكل مباشر وايجابي في انجاح دورهم على صعيد بلجيكا ,رغم المنافسة الشرسة في سوق الرحلات الجوية, وتحقيق العديد من التقدم بين افراد الجالية,وتطلعاتها في شراكتها لتصبح الشريك المفضل مع تقديم التسهيلات المعتمدة والمسموح بها حسب القوانين, وبدل المجهودات مع كل اشراقة شمس من اجل تقديم اجمل الخدمات وافضلها.
وجه جديد للادارة المذكورة بمطار بروكسل الوطني,والتعامل الجيد والحكيم والاخلاق العالية, وتحمل العبئ الكبير وخاصة في ظل جائحة كورونا ,الحالة الاستثنائية التي يشهدها العالم,فهنيئا لنا بهاته الادارة الشابة.
بلاد تيفي : يوسف دانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *