الابداع القنصلي والسياسي بقلم الصحافي : يوسف دانون

16 سبتمبر 2020 - 8:04 م سياسة , كُتّاب وآراء , أقسام أخرى , مستجدات , سياسة , مهاجرون حول العالم


في اطار الجهود التي تقوم بها القنصلية المغربية لمدينة لييج ,والخاصة بمتابعة ازمة وباء كورونا ,والحرص الشديد الذي تقوم به اسرة القنصلية المحترمة وعلى رأسها رجل المهام الصعبة معالي القنصل السيد حسن التوري, في تقديم المساندة الشاملة واللازمة وخاصة في هاته الظرفية الاستثنائية ,مع احترام القرارات الصادرة والمعمول بها وتحديد الدعوة للتواصل مع مصالح المعنية مباشرة,لتقديم الخدمات والمساعدة اللازمة والمناسبة.

وقد برهنت اسرة القنصلية المغربية الحترمة لمدينة لييج على الكفاءة العالية يتقدمها معالي القنصل السيد حسن التوري المتواجد بصفة شخصية ومباشرة ,للتواصل الجدي مع افراد الجالية المغربية,واعطاء الصورة الحقيقية للموظف السامي الغيور على وطنه وابناء وطنه,وخاصة في الاوقات المعوزة, والمساهمة في اعلاء راية البلاد والدفاع عن مصالح وحقوق جاليتنا وتعزيز رصيد الثقة والاحترام الذي يحظى به وطننا على جميع الاصعدة.
فهنيئا للجالية المغربية وخاصة مدينة لييج بهذا العقل الفد والسياسي المحنك والدبلوماسي المخضرم ,رجل المواقف الجريئة والقرارات الصائبة ,والدور الهام الذي يضطلع به واسهامه الفاعل في المجهود الوطني ,والتفاني والاخلاص,والجهد المبذول لتبقى الديبلوماسية المغربية في مستوى التحديات التي يعرفها العالم ومواجهتها والاستعداد الامثل لرؤية نموذجية للمستقبل القريب البعيد.
يد من حديد وجرأة وقوة الشخصية ,جعلت القنصلية المذكورة يضرب بها المثل من حيث الانضباط وعلى اعلى المستويات في العمل والمعمول, فهنيئا لنا باسرة القنصلية المحترمة والحكامة والدعم المستمر والجهود المتفانية التي تبذلها هاته الاخيرة, اتجاه ابناء الوطن الواحد في تعاون وثيق مع سفارة المملكة ببروكسل.
فروح الوطنية والهمة العالية التي يحظى بها معالي القنصل السيد حسن التوري في اتخاد العديد من المبادرات الفاضلة ,الفردية والجماعية في مساعدة المواطنين من ابناء الجالية وتواصله المستمر مع القنصلية العامة والسفارة ,في تسهيل كل العقبات لمواجهة الاثار السلبية لهذا الوضع الاستثنائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *