الوطنية والمواطنة بقلم الصحافية | فاطمةالزهراء اروهالن

1 سبتمبر 2020 - 8:48 ص سياسة , قضايا المجتمع , سياسة , كُتّاب وآراء , أقسام أخرى , مستجدات


الوطنية ليست كلمة تكتب او شعار يرفع ,بل الوطنية ايمان وخلق وسلوك , الوطنية شعور ليس للتباهي والتهجم على الاخرين,الوطنية ليست عصبية مرفوضة او عنصرية مزعومة,الوطنية اسمى واعلى ,الوطنية احساس لايقبل المساومة.
ان المواطن الحقيقي هو من يجعل الوطنية واقعا ملموسا بتجسيده لحبه للدين وولائه للوطن وطاعته لولي الامر,ومشاركته الفاعلة في تنمية بلاده وتطويرها ولايسعى الى دمارها وتخريبها بشتى انواع الخراب.
وهذا لايتأتى الا لمن فهم هذه الامور,ورعاها فهما سليما ووعيا صحيحا ليأتي العمل عن علم وتأتي الممارسة عن قناعة دون تملق او مصلحة .
الوطنية تعني حب الوطن,والعمل من اجل اعلائه والمحافظة عليه,وتعني كذلك الوحدة لا التشتت والاجتماع لا الافتراق ,والسعي من اجل التماسك دون اللغو في قضايا مجتمعية تشتت الاراء وتضعف الصف وتكثر الجدل دون جدوى .
ويبقى شعارنا شعار الوحدة والتماسك
الله الوطن الملك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *