رؤيــــــــة في عالم الفن بقلم الصحافية: فاطمةالزهراء إروهالن .

23 أغسطس 2020 - 5:36 م فن ومشاهير , أقسام أخرى , مستجدات

يعتقد العديد من الأشخاص،أن النجاح قد يأتي بالحظ ،ولكن في الحقيقة أنه يحتاج الى الكثيـــر من التضحية والعمل والتعلم والإلتــــزام، كذلك مواجهة الصعاب وعدم اليأس ،كما أنه ليس بالأمر الهين والسهـــل، حيث يبنى على الإصرار والعزيمة ،بالإضافة الى بذل الجهد الكافي أو ربما أكثرمن ذلك.
فالعمل المستمر سبباً من أسباب النجاح،ولايقل أهمية عن الذكاء والفطنة ،حيث لايأتي بين عشية وضحاها،بل يحتاج الى الإلتزام والتركيز التام.
وكما يعلم الجميع،وخاصة أهـل الفن ،أن الإبداع الطربي ينتج من مجهود فردي أو جماعي للحصول على قيمة جمالية توضح طبيعة الفكرة الرئيسية التي بني عليها الفن وخاصة عالم الطرب والغناء، لأن امتلاك الموهبة هي أساس أي عمل يمارسه الفنان وأنها جــــزء من القاعدة الفنية والقدرة على الإبداع في صناعة وإنتاج مواد فنية فريدة من نوعهــــــا .
مدرسة فنية من العيار الثقيــــل وصوت قوي أطرب الملايين بمدينة الأنوار بروكســـل عاصمة الفن والفنانين، إنه الفنان المخضرم الأستاذ (عصــــام حجـــــي) ،حيث جذب الأنظار اليه بسهولة، لثقته بنفسه وبعمله الذي حير به أهل الفن والطرب، لما يتميز به من قوة الصوت وتمكنه من الأحبال الصوتية في نطق الجمل ومخارج الحروف ،ويعد الأسطورة الفنية الفنان عصــــام حجـــــي كنزا فنيا ومن الكفاءات المتميزة بامتياز،لامتلاكه موهبة العزف على آلة موسيقية مرافقة له أثناء غنائه
المايسترو الفنان عصام حجـــي واحد من الفنانين الذي أحبه الجمهور وأحب أغانيه ،لثقافته وتسلقه سلم الغناء عن جدارةواستحقاق، بعيدا عن المزايدات وبعيدا عن الصوت المصطنع من الآلةالرقمية أتوتيون، بل هو حقيقــة واقعية فرض نفسه بصوته وأدائه الرائع والجميــــل، أبدع ولا زال يبدع في عالم الطرب رغم كثرة المهرجين حاملي أصواتهم في حقائبهم أصحاب الأصوات المزورة
صوت مغربي قوي فرض نفسه داخل وخارج أرض الوطن ،باعتباره سفيرا للأغنية المغربية بامتياز ،ولايقل قيمة بين عباقرةالفن المغربي والعربي من حيث النجومية والإنتشــــــار .
مسيرة موفقة لفناننا الكبير عصـــــام حجــــــــــي ـــــــــــــــــ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *