معالي قنصل المملكة المغربية الاستاذ حسن التوري بمدينة لييج ” بقلم يوسف دانون “

16 أغسطس 2020 - 7:32 م سياسة , كُتّاب وآراء , سياسة , مهاجرون حول العالم

ان ممارسةالعمل الديبلوماسي والقنصلي ,يجعلنا ندرك حق الادراك ,مدى اهمية هاته الاخيرة ومدى العلاقة العضوية التي تجمع بينهما ,باعتبارها واقعة اساسية ودعامة قوية للعمل الديبلوماس بمختلف ابعاده.
فالارتقاء والتميز والاداء الفعال,يجعل اي مسؤول ينفرد ويظهر على الاخرين ويتفوق عليهم بعمله واذائه وواجباته, فتسليط الضوء على الاستراتيجيات التي يتميز بها الناجحون واصحاب الاعمال المختلفة تفوقت على نفسها واستطاعت من خلال فرد الوجود ,ترك بصمة ايجابية في العمل والمعمول.
فسر النجاح هو الثبات على الهدف,,لان معايير واساليب متنوعة غدت تغدي مسار العمل السياسي والديبلوماسي .
ففكرة المنظور الجديد للقنصلية المغربية لمدينة لييج ورهانها المستقبلية والتعامل الاكاديمي مع الجالية ومشاكلها , يستجيب لمتطلباتهم ويعطي اجابة انية وعملية, هكذا ابدع في رؤيته الجيدة والمحكمة السيد حسن التوري قنصل المملكة المغربية بمدينة لييج البلجيكية ,راسما خارطة طريق بثقافة الحوار والتعبير الروحي,مساهما في بناء المستقبل شعاره الديمقراطية.

ان الاعمال التي انجزت في عهد القنصل السيد حسن التوري ,موازية للاوراش الوطنية الكبرى و التي تصب في خدمة وهموم ومشاكل الجالية,فرؤيته الحكيمة والمسؤولية في صنع القرار جعلته يطرح استراتيجية الحذاثة في العمل ووعيه السياسي والتعبير عن رايه ووجهة نظره بشكل صريح ومؤثر ,حيث برهن على الفاءة العالية في تدبير الامور ومعالجة اصعب المواقف وخاصة في ظل اجائحة التي عصفت بالعالم , وبرز اسمه لامعا في التدخلات القوية لمساعدة العالقين وماكلهم كمواطن مغربي قبل المسؤولية.
رجل سياسي محنك سطع اسمه من بين الشرفاء السياسيين في خدمة الوطن والمواطنة . انه قنصل مدينة لييج البلجيكية الاستاذ حسن التوري.
يوسف دانون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *