فاطمـــــــــةالزهراء إروهالن |عندما تصبـــــح الإذاعة في خبر كان

14 يونيو 2020 - 3:21 ص سياسة , كُتّاب وآراء , أقسام أخرى , مستجدات


قد يقـــع المعـذ في حرج بالغ ،عندما يعطـــي أخبارا أو معلومات غير دقيقة،أو خاطئة على الهواء،وفـي برنامج إذاعـــي ، لكن تبقى سياسة الإذاعة التي ربما تخدم أجندة جهة معينة تستغل هذا النوع من الأخبار التي نراها عادية ،لكن هي جد مهمة للأشباح المتربصين بجميع أخبار جاليتنا وبالبلد الأم، من ضعاف العقــــول والكفاءة المهنيــــة ،وممن يصنفون أنفسهم إعلامييـــن .
فقد أصبحنا نرى ونسمــع الكـل،يتكلــم بلسان المغاربة،كأن لهم تفويض من جهات رسمية بذلك،لمجرد إنتمائهــــم لمحطة إذاعيـــــــة وأن لهم كل التفويض ،وفق مفهومهم العقلي والعام، أصبحوا كالمتشرد الذي لا يملك مرونــــة بين الصواب والخطـــأ .
فالمعذ الغير الكفئ الذي يسعــى الى الشارع ،ويعيــــش بأفكارهم ،من واقع الصورة الحياتية العامـــة،في غياب الوعــــي المتزايد والتحفز والدقة المتناهيـــــة ،متناسيا أنها الأساس ،لأي معدي برنامج إذاعـــي ويقوم بتقديمه لأنــه لايمثل مادة للفرجة والإستمتاع والمتابعة فحسب ،وإنما يمثل بناءا راكز الدعائم وقوي الأسس .
الى متـــى سيبقـــى الإعلام ضحية ومهنـــة لمن لا مهنة له .
فاطمـــــــــةالزهراء إروهالن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *