.ذ عبد الرحمان اليوسفي في ذمة الله إنا لله و إنا إليه راجعون| عزيز الشنوفي

29 مايو 2020 - 4:13 م سياسة , كُتّاب وآراء , أقسام أخرى , مستجدات

ذ عبد الرحمان اليوسفي في ذمة الله إنا لله و إنا إليه راجعون ، تموت الرجال وتبقى المواقف خالدة تتوارثها الأجيال عبر عقود تذكر هذا باستحسان وبسالة وتذكر الآخر بخذلان ونذالة وتستمر الحياة، المرحوم اليوسفي كان آخر أعمدة اليسار المغربي الذي سطع نوره مع تأسيس الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المنشق وقتها عن حزب الإستقلال سنة 1959 مع رفاق دربه المهدي بن بركة ومحمد البصري و عبدالرحيم بوعبيد وفاطمة عزايز و آخرون وهبو حياتهم للنضال المستميت من اجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية في مرحلة سنوات البطش و الرصاص وماتلتها من اعتقالات و اختطافات قسرية و قتل و نفي في صفوف اعضاء وقيادات حركة اليسار وجميع المنضويين تحتها ، المرحوم اليوسفي تعرض للاعتقال والسجن والنفي وقد أصبح وجها أساسيا من وجوه السياسة في المغرب لعب دور كبير في حكومة التناوب وقاد مرحلة صعبة من مراحل المغرب والكل يشهد بأخلاقه السياسية وصدق نضالاته في الساحة ، وكان من أبرز الزعماء الوطنيين المخلصين لمبادئم وأفكارهم والقيم التي تأسس عليها تيار اليسار قبل ان يتحول حزبه الى حزب اداري سلطوي اكثر برجوازية من الاحزاب اليمينية بعد اعتزاله العمل السياسي والعودة الى صفوف الجماهير ، رحم الله اليوسفي ورحم معه اليسار المغربي بشكل عام و انا لله و انا اليه راجعون ، كنا نتمنى ان نودعك وداعا يليق بك ايها القائد الزعيم ولكن يشاء الله ان يسترد امانته منك و نحن في زمن الكورونا والحجر الصحية ، تعازينا الحارة لمدام هيلين اليوسفي ولجميع عائلته ورفاقه وذويه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *