شخصية سطع نجمها من بين النجوم | بقلم الاعلامية : فاطمة الزهراء اروهالن

18 مايو 2020 - 9:09 م أقسام أخرى , مستجدات , سياسة , مهاجرون حول العالم

.
المغرب بلد الشخصيات, والكتابة عنهم ليس بالامر و الشأن الهين , فمع كل شخصية ثمة مواقف لها وعليها ,
والقياس لهاته المواقف يعتمد على زاوية النظر وزمن الكتابة.
فلا شك ان لاشيء يشبه الذكتور الاستاذ عبدالله بوصوف في سجله العملي,فقد اختط له القدر طريقا ليس بالهين من الصعاب على جميع المستويات, لكن للعقل والمنطق رؤية ونظرية صريحة في الشخصية ,حيث برهن هذا الاخير على الجدية واختيار القرارات الصائبة ,مما جعله يتربى على عرش المصداقية.وذلك للمواقف الجدية في العمل والمعمول.
اشتهر الذكتور الاستاذ عبدالله بوصوف,بوصفه مثقفا موسوعيا يحظى بعلاقات واسعة مع ساسة العالم ومثقفيه, ويعده البعض اللبيرالي الوحيد على المستوى الداخلي ,لشعبيته وتواضعه في الاوساط السياسية والاجتماعية ,لافكاره المتحضرة وطلائعه على المنتظم الدولي بصورة ايجابية.
الذكتور الاستاذ عبدالله بوصوف الملتزم في القرارات والمعروف بالاعتدال والحوار بين الاديان والحضارات,هو مواطن غيور على بلده ,ودائما متواجد في جميع المحافل الدينية والوطنية, ساهم في انشاء معالم الاسلام,وله الفضل ليصل اشعاع مجلس الجالية المغربية بالخارج, بين مؤسسات والمرافق العمومية ومشاركته الفعلية ,وإنتاجاته الفكرية والعملية كباحث مغربي مواكب لهموم المواطن المغربي ببلاد المهجر,وتواجده عبر منصات الاعلام والجسم الصحفي والجرائد الالكترونية ,خلال فترة جائحة فيروس كورونا,ومشاركته القوية والمتوازنة والقيمة,واعطاء نظرة شاملة عبر عدد من المقالات المتميزة للمرأة المغربية وحضورها السياسي والاقتصادي والاجتماعي, مما جعل نجمه يسطع بين النجوم ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *