يوسف دانون | عندما تنبح الكـــــلاب وتنهق الحميــــر ضد كل متميز وناجح

26 أبريل 2020 - 8:54 م سياسة , قضايا المجتمع , سياسة , كُتّاب وآراء , أقسام أخرى , مستجدات

تنبح الكـلاب عندما تتــرك وحيدة ،حيث يظهر عليها أعراض أخرى تدل على خوفـــه من الإنفصال والإكتئاب ،والرغبة في التدميــر والقيـــام بحركات متكررة ،وغالبا تنبح لأنها تريد سماع صوتها فقط ،هكذا بعض البشر للأسف.
فهي تنبح والقافلة تسيـــر، لكن فقل ماشئت بمسبتي ،فسكوتي عن اللئيم هو الجواب ،لست عديم الرد ولكن ما من أسـد يرد على الكــــلاب .
في الواقع وللأسف الشديـــــد، أن البعض يضنون أنفسهـــم أقوياء وأذكياء، الا أنه من الناحية العلمية والنفسية ،هــم أضعف وأجبن وأجهــل البشر ،ولكن يختبؤون وراء ضعفهـم وجبنهـم وجهلهم ،حيث أنهــم يلجؤون دائما الى النفاق والكذب وعدم المواجهة،وأنا شخصيا أشفق عليهــم.
فالقافلة تسير وهم ينبحون ،وراء كل متميـــز ناجح في حياته ، أتحذث عن الأشخاص الحاقدين الذين يتربصون بالآخرين ،وأن المثل العربي (القافلة تسير والكلاب تنبح) هو أكبر رد على هؤلاء الجهلة الذين ينتظرون بشغف كبير أخطاؤك للإيقاع بك ، لما يحملوه من كره وحقد ضدك ،وذلك لما يعانون من جميـــع الأمراض النفسية والعصبية التي أصيبوا بها نتيجةلإحساسهم بالعجز أمام نجاحــــك.
هذا حال الدنيا وهذا حال شأن البشر ، وفي البشر من هو أحط من الكلاب والعياذ بالله،والعاقل من مشى في درب الحياة،غير مهتم بالآخريـــــن وأن يخطوا الخطوة الصحيحـــة في عالم يغزوه الجهــــل والجهــــــلاء
بلاد تيفي
بقلم : يوسف دانون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *