كورونا | مصلحة المجتمع و الوطن فوق كل إعتبار

19 مارس 2020 - 10:58 م سياسة , أخبار دولية , المرأة , صحة وطب , أقسام أخرى , مستجدات

لا وقت للمزايدات السياسية ولا للإختلافات الفكرية ولا وقت كذلك لإنتقاد السلطة او رموزها و أسلوب تدبيرهم للأزمة ، بل اليوم هو لتظافر الجهود وللوحدة الكاملة والتضامن الشامل بين جميع فئات الشعب رجالا و نساءا أطفالا وشيوخا ، يجب أن نضع مصلحة المجتمع و الوطن فوق كل إعتبار ، الصوت الوحيد اليوم الذي يجب ان نستمع له هو صوت العلم و العقل وصوت الدولة التي تتحمل المسؤولية الإدارية و الأخلاقية اتجاهك و اتجاه وطنك حتى لو ظهر منها اي نقص أو تراخي ، قد لا نتفق مع السلطة كليا في طريقة تعاطيها مع الوباء لكن ليس هذا هو الوقت المناسب لمناقشتها ومحاسبتها او التمرد على قراراتها مطلقا بل هذه المرحلة تحتاج الى دعمنا لمن يقود السفينة نحو بر الأمان حتى لو كان يجهل بعضا من اساليب القيادة ، إذا نصحك العارفون بمايجري بضرورة البقاء في المنزل فعليك الإنصات و البقاء ، و إذا أمرتك السلطة بتنفيذ شروط الوقاية و السلامة حفاظا على حياتك و حياة مجتمعك فعليك الإمتثال دون نقاش ، اليوم يجب أن نصمت جميعا و نترك الكلام لأهل الإختصاص ، قد لا يتفق الأغلبية مع هذا الطرح لكن هذا هو رأيي في هذه الظروف الصعبة و السلام.

عزيز شنوفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *