محمد اسكاكي ( مول الكاسكيطة) : “اودي الله يخرج العاقبة بخير وصافي “

1 ديسمبر 2019 - 5:21 م سياسة , أخبار وطنية , سياسة , أقسام أخرى , مستجدات

هذا ملخص ماجاء في الڤيديو الأخير لمول الكاسكيطة قبل اعتقاله و يرجح ان يكون هذا الشريط هو سبب ضبطه و إحضاره ومتابعته بتهم كثيرة منها ماورد في هذا الشريط و منها مايحكى أنه ضبط بها متلبسا، ويتابع الپودكاستر مول الكاسكيطة بتهم جديدة هذه المرة الإساءة للمقدسات و الرموز الوطنية و الدستورية و ايضا إهانة الشعب المغربي و وصفهم “بالحمير والمكلخين” ويأتي هذا الإعتقال بعد انتشار فيديو لصاحب القبعة وهو يثور فيه على الأعراف و التقليدانية والنمطية في مخاطبة الشعب و السلطة على حد سواء إذ إعتبر السي محمد اسكاكي أن جهل الشعب و جبنه وذله هو السبب في تجبر السلطة و النخب السياسية عليه و أن سياسة الرجاء و الاستعطاف للملك تحت شعار “عاش الملك” في كل شاردة و واردة تلم بهذا الشعب هي سياسة خاطئة متخلفة يجب ان تنتهي على اعتبار حسب قوله ان ملك البلاد له من المشاغل مايمنعه من تصفح الفايسبوك و اليوتوب وسماع تظلم و آهات الشعب ، كما إنتقد مول الكاسكيطة الخطابات الملكية قائلا انها خطب كلاسيكية شكلية لاتنفذ الى جوهر هموم الناس و تطلعاتهم و ان الخطب الملكية يمكن قراءتها بالف معنى و ألف تفسير و الجميع يحللها على هواه ، ثم أردف القول أنه حان الوقت لأن يفهم هذا الشعب ان ماحك جلده إلا ظفره و أن مسيرة الوعي تبدأ بقول كفى لكل هذا العبث وهذا الظلم من حوله و أن النخب التي تحكمه على فسادها هو نفسه اي الشعب من جاء بها الى السلطة عبر جهله بالعملية الإنتخابية والديمقراطية بشكل عام و ان المواطن الذي يسلك بعض السلوكيات الخاضعة والمُذلة من اجل أخذ حقوقه المشروعة هو مواطن ميت لاحياة ترجى منه ولا أمل ، ثم اختتم قوله مالفائدة التي جناها الشعب طيلة 20 سنة من حكم الملك محمد السادس للمغرب ، قائلا ماذا استفذت أنا و الشعب معي طيلة عقدين من الزمن على توليه لعرش البلاد غير المزيد من التفقير و التشريد و تلفيق التهم إن طالب أحد من الشعب بحقوقه و انتقد سياسة تدبير البلاد وتسيير شؤون الشعب ؛ مضيفا أن الشعب يعيش في أزمة حقيقية و حاشية القصر تعيش في يُسر و بذخ عظيم ، الى متى هذا الظلم و هذا الألم الى متى !

عزيز شنوفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *