من الأكثر خطورة على الإنسان التدخين أم الكسل ؟

24 نوفمبر 2018 - 4:25 م المرأة , صحة وطب , سياسة , قضايا المجتمع , أقسام أخرى , مستجدات

قد تكون سمعت كثيرًا عن مخاطر التدخين على الصحة، ولكن هل تصدق أن كسلك وعدم ممارستك للرياضة أخطر من التدخين نفسه؟ الأمر يبدو غريبًا حقًّا، إلا أنّه ذو مصداقية علميّة كبيرة؛ إذ وصل العلماء إلى هذه النتيجة الصادمة بعد دراسة حديثة موسّعة شملت أكثر من 120 ألف حالة مدّة استمرّت 24 عامًا.

«مرض قاتل».. نتائج الدراسة المذهلة تغيّر نظرتنا للكسل إلى الأبد

«مفاجأة للغاية»، ربما سيكون هذا وصفك للنتائج، ولكنك لست وحدك، فالدكتور وائل جابر، الطبيب بمستشفى كليفلاند كليني، ومؤلّف الدراسة مال إلى ذلك الوصف أيضًا في تعليقه على الدراسةالتي أجراها المستشفى الأمريكي، ولم تتوقّف النتائج عند هذا الحد؛ بل كشفت أنّ الكسل وعدم ممارسة الرياضة قد يكون أسوأ على صحتك من الإصابة بمرض السُكري، وأمراض القلب.

يضيف د. جابر أنّك عندما تفقد لياقتك البدنيّة فهذا يدقّ ناقوس خطر بشأن صحتك وحياتك، أشد من الإصابة بضغط الدم، أو السكري، أو أن تكون مُدخنًا ، لافتًا في تصريحات صحافية إلى ضرورة تنبيه العامّة بتلك المخاطر، باعتبار أن غياب اللياقة البدنيّة هو أحد مؤشّرات الخطر على جسم الإنسان، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والتدخين: «إن لم يكن أقوى من تلك العوامل» بحسب د. جابر، الذي أكّد ضرورة اعتبار الكسل «مرضًا» يمكن علاجه بالتمارين، مُشددًا: «لم نرَ شيئًا بهذا الوضوح والموضوعية من قبل» في إشارة إلى هذه الدراسة.

وقال د. جابر إن «الفريد» في هذا الدراسة ليس فقط العدد الهائل للمبحوثين، وإنما لأن الباحثين لم يعتمدوا على تقييم المبحوثين الذاتي لأنفسهم عن نشاطهم الرياضي: «لم نعتمد على ما يقوله المشاركين لنا عن نشاطهم الرياضي، بل نحن من فحص نشاطهم الرياضي، ووصلنا إلى المقياس الحقيقي لنشاطهم».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *