لماذا تحول موقف القناة الثانية من المقاطعة الشعبية ؟

12 مايو 2018 - 9:58 م سياسة , أخبار وطنية , أقسام أخرى , مستجدات

عبد الإلاه البداوي – بروكسيل –

بعد مرور أكثر من ثلاثة أسابيع ، و بعدما تطرقت لها الصحافة العالمية، خرجت القناة الثانية بتقارير حول المقاطعة الشعبية بالمغرب التي أنتشرت كالنار في الهشيم عبر المواقع الإجتماعية، المقاطعة التي هزت بمدراء و باطورنات شركات كبرى كإفريقيا و شركة المياه المعدنية أولماس المنتجة لسيدي علي و شركة سنطرال لإنتاج الحليب و مشتقاته و ألحقت بهم ركود كبير، أدى لإنخفاض مهول في أسهم هذه الشركات بالمغرب.

مباشرة بعد أول تصريح رسمي للحكومة بخصوص هذه المقاطعة و الذي توعدت فيه المغاربة المقاطعين بالمتابعة القضائية، حيث وقفت بجانب الباطرونا – فجأة – و بدون إنذار – خرجت القناة الثانية بتقارير نارية تقف فيهم  إلى جانب مطالب الشعب!!! و تجاهلت طلب العثماني بالإعتذار لما أسماه بطريقة غير سليمة لمعالجة شبح المقاطعة، إلاً أنّ بعض المتتبعين يرون أن رئيسة قسم الأخبار سميرة سطايل في القناة الثانية تُراوغ المقاطعيين من أجل أهذاف أخرى.

فهل بالفعل تحرص القناة على مصالح الشعب أم هو ركوب على الموجة لإصتياد عدد المشاهدين خلال شهر رمضان لمراوغة المستشهرين ؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *