Search
articlesprincipalesmaroc-ue_0

ما هي طبيعة العلاقة بين المغرب و الإتحاد الأوروبي ؟

فرضت المصالح المتداخلة بين المغرب والاتحاد الأوروبي إقامة الشراكة بينهما والعمل على تطويرها، لكن هذه الشراكة تصطدم ببعض الصعوبات منها الهجرة السرية والإرهاب الدولي وآفة المخدرات ووضعية العمال المغاربة في المهجر.

مبادئ وأهداف اتفاقية الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبيعدل

  • نصت اتفاقية الشراكة المغربية الأوروبية على مبادئ أساسية وتتمثل في إرساء علاقات متوازنة قائمة على مبادئ التبادل والشراكة والتنمية المشتركة في إطار مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان.

تعددت مجالات أهداف اتفاقية الشراكة:

  1. المجال السياسي: إقامة الحوار السياسي من أجل تعزيز العلاقات بين الطرفين، والتشاور والتقارب والتفاهم، وطرح القضايا والاهتمامات والدفاع عن المصالح بينهما.
  2. المجال الاقتصادي: دراسة المواضيع الاقتصادية المشتركة من بينهاالمبادلات التجارية، الاستثمار، التنافس، التعاون الاقتصادي
  3. المجال الاجتماعي: تنمية التعاون الاجتماعي، المساعدة الصحية، التشغيل.
  4. المجال الثقافي: التعاون الثقافي والتربوي والعلمي والتقني، وتبادل الخبراء والتجارب، والتواصل والاتصال.
  • مجالات أخرى: منها التعاون المالي وحماية البيئة.

جوانب أخرى للتعاون في إطار الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبيعدل

  • في سنة 2005 جدد المغرب اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في مجال الصيد البحري:

تمتد الاتفاقية على مدى أربع سنوات، وتنص على تقليص الكمية المسموح باصطيادها، والترخيص فقط للسفن التقليدية التي تستعمل آليات صيد انتقائية، واستثناء المصايد الحساسة والخاضعة لضغط قوي، والعمل بنظام التدبير بالحصص للأسماك السطحية في المنطقة الجنوبية مقابل منح المغرب تعويض مالي سنوي، بالإضافة إلى تفريغ نسبة من المنتوج بالموانئ المغربية وتوفير الشغل لحوالي 300 بحار على متن السفن الأوروبية المرخص لها.




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *